ويبدأ "نيبى"، وهو اسم العام الجديد، عند الساعة السادسة من صباح غدا الخميس، وتخلى الشواطئ وجميع الأماكن العامة من الناس باستثناء الدوريات الخاصة لضمان التزام الصمت.

وللسنة الثانية ستقوم شركات الهاتف بإيقاف تشغيل إنترنت الهواتف الجوالة في الجزيرة التي تضم أكثر من 4 ملايين شخص.

 
 
وسيبقى سكان بالي داخل منازلهم حيث سيغطون النوافذ ويطفئون المصابيح ليوم التفكر، الذي يعد الأقدس في الهندوسية في بالي، حيث يتوجب على أي سائح في الجزيرة أن يبقى في فندقه.

وفي الليلة الماضية، تم الاحتفال بـ"نيبي" بمواكب مزعجة لدمية أوغوه-أوغوه العملاقة ذات الأشكال المخيفة، التي ترمز إلى الأرواح الشريرة.